الأحد، 24 فبراير، 2013

وقاية اجهزة الجسم.

يقتضي أداء وظائف مختلف أجهزتنا سلامة و صحة الأعضاء المكونة لها و لا يخفى على احد منا أن الوقاية أحسن من العلاج للحفاظ على هده السلامة و تتجلى الوقاية في مجموعة من الإجراءات الممكن اتخاذها للحيلولة قدر الإمكان دون إصابة الجسم .
فما هي الأخطار التي تهدد سلامة أجهزتنا؟ و ما الإجراءات الوقائية التي ينبغي اتخاذها للحفاظ على صحة أجسامنا؟
Iـ وقاية الجهاز الهضمي:
يتعرض الجهاز الهضمي لعدة أمراض
1)تسوس الأسنان:يستلزم المضغ أسنانا جيدة و تتعرض هده الأخيرة كباقي أعضاء الجسم في غياب العناية الصحية الكافية للإصابة بأمراض مختلفة و يعتبر التسوس اكتر أمراض الأسنان تفشيا فبمجرد ما يحدث ثقب في إحدى الأسنان تتسرب الجراثيم و تهاجم العاج إلى أن يبلغ اللب فيحس المصاب بالألم و في غياب العلاج يؤدي تسوس الأسنان إلى إلحاق أضرار بالغة بالشعيرات الدموية و العصب المتواجدة داخل اللب و إلى التهاب اللثة .
تسوس الأسنان ناتج عن بكترية تعيش في الفم على بقايا الأغذية حيث تحول السكريات إلى أحماض تحطم بنية الأسنان و من بين الإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بتسوس الأسنان :
+ ينبغي تنظيف الأسنان بالفرشاة و معجون الأسنان غني بالفليور بعد كل وجبة غذائية لأن جزء من الأغذية يبقى عالقا بالأسنان و يترتب عن دلك تعفن الأسنان يؤدي إلى التسوس 
+ تفادي تناول الحلويات باستمرار و تفادي شرب المشروبات الحلوة طيلة اليوم أي التقليل من استهلاك السكريات
+ تجنب كسر الأشياء الصلبة بالأسنان كما ينبغي تجنب فتح قارورات المشروبات بالأسنان
+ تجنب تناول أغذية ساخنة متبوعة بأغذية باردة أو العكس
+ زيارة الطبيب الأسنان بانتظام لمراقبة الأسنان و علاج ما أ صيب منها لان التسوس الغير المعالج يؤدي إلى اضطرابات متفاوتة الخطورة في وظيفة أعضاء أخرى مثل الكليتين و العينين و القلب 
2) الإسهال يعرف بأنه الزيادة في عدد مرات التبرز أو الزيادة في البراز و هو مرض جد مألوف يصيب الجهاز الهضمي فيسبب اضطرابات تختلف حدتها حسب العامل المسبب له و يعتبر الإسهال من أخطر الأمراض التي تصيب الأطفال و من أهم أسباب و فاتهم و دلك لأنه يؤدي الى اجتفاف الجسم و هو ناتج عن تناول أطعمة ملوثة بالجراثيم (الطعام الماء)و عن عدم تنظيف اليدين قبل الأكل و عوامل أخرى و من بينها :
* الأغذية السامة : قد يؤدي عدم الانتباه إلى تناول بعض الأغذية السامة كالفطريات السامة و التي تحدث تسمما يؤدي إلى إسهال حاد و تقيؤات و هلوسة الى جانب اضطرابات أخرى في غياب العلاج تؤدي هده التسممات إلى موت الشخص المصاب
* تناول أغذية تحمل السمينات: في بعض الحالات تتكاثر في اللحوم سيئة التصبير أو في مصبرات سيئة التعقيم بكتريات تدعى عصيات البخص تتسبب في مرض البخص و تؤثر هده البكترية على الجسم بافراز السمين و هو من أخطر المواد السامة المعروفة و عند تناول هدا النوع من المصبرات من طرف الانسان تحدث تسممات خطيرة قد تقود الى الموت 
*كما إن بعض الأغذية السيئة التخزين كاللحوم مثلا تظهر فيها أيضا سمينات ناتجة عن هدم البروتيدات من طرف البكتريات و تحدث هده السمينات اضطرابات مختلفة الخطورة كالتقيؤات و الاسهال و قد تصيب الجهاز العصبي محدثة شلل الشخص المصاب و قد يحدث التسمم أيضا نتيجة تناول أغذية ملوثة بالكيماويات مثل مبيدات الحشرات الرصاص الزئبق و المنظفات المنزلية 
* المياه الملوثة: تحمل المياه الملوثة أيضا عددا كبيرا من الجراثيم الممرضة و التي يمكن أن تحدث أمراض متنوعة حسب الجرثوم ينتج عنها إسهال كمرض الزحار الذي تسببه جرثومة توجد في المياه الملوثة تسمى أميبة .في المغرب 362حالة إسهال يسببها مرض الزحار لتجنب الإسهال يجب:
1-تجنب استهلاك المياه غير الصالحة للشرب 2-غسل جيد للخضر و الفواكه قبل استهلاكها 3- تناول أغذية طرية و غير ملوثة 4- تجنب تناول الطعام في عجلة لأن دلك يضر بالجهاز الهضمي 5- احترام أوقات الوجبات 6- تنظيف اليدين قبل الأكل و بعده 7- التأكد من تاريخ صلاحية المصبرات قبل استهلاكها 8ـ تجتب تناول المصبرات المنتفخة (سيئة التصبير أو سيئة التعقيم)8ـ تجنب التهام الطعام في عجلة لان ذلك يضر بعمل الجهاز الهضمي
3) الإمساك: هو عكس الإسهال أي تمديد مكوث الأغذية في الأمعاء و ينتج غالبا عن تناول أغذية تفتقر إلى الألياف النباتية المتواجدة أساسا في الخضر و الفواكه و عدم شرب كمية كافية من الماء و تناول كمية قليلة من الطعام و لتجنب الإمساك ينبغي شرب كمية كافية من الماء و تناول الأطعمة الغنية بالألياف النباتية كالخضر و الفواكه 
ملحوظة: يعتبر تناول الكحول من بين الأسباب الرئيسية في ظهور اضطرابات و أمراض في الجهاز الهضمي و يسبب في 90% من حالات تشمع الكبد كما يحدث اضطرابات هضمية على مستوى المعدة و البنكرياس
خـــــلاصة: يتعرض الجهاز الهضمي لعدة أمراض كتسوس الأسنان والقرحة المعدية والإسهال والإمساك لذا ينبغي حسن اختيار الطعام وطرق ومواقيت استهلاكه و تجنب العادات السيئة وتعد كل من المراقبة الصحية والوعي بالتربية الغذائية الإجراء الملائم لحماية الجسم من التسمم و الأمراض التعفنية
II- وقاية الجهاز التنفسي
يتعرض الجهاز التنفسي لعدة أمراض بسبب تلوث الهواء بالغازات الملوثة المتصاعدة من مدخنات المصانع و السيارات او بالتدخين مثل سرطان القصبة الهوائية الربو السل و التهاب المسالك التنفسية الرئوية 
1) كيف تؤثر بعض ملوثات الهواء على الجهاز التنفسي ؟
ملوثات الهواء مصادرها تأثيرها تأثيراتها
أحادي أكسيد الكربون CO محركات السيارات – الاحتراق غير التام للمحروقات ( فحم ،نفط ...) - اضطراب التوازن الحراري الجوي .
-اضطراب في وظيفة التنفس حيث يرتبط بجزيئات الخضاب الدموي مما يؤدي إلى نقص في إيصال الأكسجين إلى الخلايا .
- يعتبر غازا ساما ومميتا في حالة التعرض لجرعات كبيرة منه .
2)بعض أضرار التدخين وعواقبه: السجائر تحتوي على مواد سامة ،منها النيكوتين و القار وأحادي أكسيد الكربون (مواد مهيجة ، المواد المسرطنة. ) ويكون المدخنون عرضة لاضطرابات في الجهاز التنفسي والتي تتجلى :
+ هدم الأهداب التي تكسو المسالك التنفسية وهذه الأخيرة لها دور هام في طرح الغبار والجراثيم الذي تدخل إلى الرئة مع الهواء الملوث خارج الجسم من الفم على شكل مخاط أو سعال .
+ ارتفاع نسبة سرطانات الرئوية نتيجة توضع القار في المسالك التنفسية .
+ تقلص القصبات الهوائية وظهور نوبات الربو تحت تأثير النيكوتين .
لتجنب هده المخاطر ينبغي تجنب التدخين و الحد من تلوث الهواء
ملحوظــــة :إضافة إلى تأثير التدخين عل الجهاز التنفسي فانه يؤثر على الجهاز العصبي و الهضمي والد وراني و التناسلي 
3)بعض الأمراض الأخرى التي تؤثر على الجهاز التنفسي :
المرض الأعراض الجرثومة المسببة للمرض الوقاية والعلاج 
الزكام ( مرض معد ينتقل من شخص مصاب الى اخر سليم بواسطة قطيرات ضبابية من مصدر تنفسي - حمى فجائية 
-ارتفاع في درجة حرارة الجسم
- الشعور بتعب عام 
- ألام وتشنجات عضلية
-صداع وآلام في الرأس 
- سعال شديد وسيلان انفي 
- التهاب القصبات الهوائية حمة الزكام - حاليا لايوجد أي علاج شاف وفعال إذ الأدوية الموصوفة تهدف إلى تجنب مضاعفات التعفن 
- التلقيح السنوي ضد الزكام خاصة بالنسبة للأفراد الأكثر عرضة 
( المسنون المرضى ) 
داء السل الرئوي (مرض خطير و معد) - سعال شديد هزال عام صفرة الوجه
- حمى مرتفعة وعرق ليلي غير عادي 
-عسر في التنفس 
- وجود كهوف رئوية في رئة المصاب
ـ تعب عضلي . بكتيرية تدعى عصية كوخ ( Koch)(B.K
يكشف عنها في بصاق المريض بواسطة المجهر - توجد مضادات حيوية فعالة ضد عصيات Koch
- يوجد تلقيح فعال ضد هذا الداء : تلقيح Bacille Calmette et guéri B.C.G)) عصية كوخ وهنة و هو تلقيح إجباري عند الولادة
- استقصاء الداء عن طريق الأشعة 
- تحليل البصاق للكشف عن عصيات Koch.
الاحتياطات الواجب اتخاذها لحماية وصيانة الجهاز التنفسي :
+ القيام بنزهة أسبوعية في الطبيعة وخاصة منها الجبلية لما تمتاز به من هدوء وهواء نقي .
+ القيام بتمارين رياضية لان هذه الأخيرة تنشط الدورة الدموية وتزيد من اتساع القفص الصدري وتقوية العضلات التنفسية 
+ تجنب مخالطة الناس في حالة الإصابة بالسل لتفادي انتشار العدوى . 
+ إجراء فحص إشعاعي عند الشعور بعلامات غير عادية في الجهاز التنفسي للتشخيص المبكر للمرض وذلك خير للشخص ولمن يخالطونه.
+ التلقيح ضد مرض السل بواسطة لقاح BCG و التذكير به وفق جدول التلقيحات.
خلاصة: نظرا لاتصاله المباشر بالوسط الخارجي ، يعتبر الجهاز التنفسي من أكثر أجهزة الجسم عرضة للإصابة بالتهابات وتعفنات متعددة . لذا وجب اتخاذ مجموعة من الاحتياطات لصيانته وحمايته ،أهمها :التلقيح ،التشخيص المبكر للمرض قصد العلاج ،عدم التدخين ،الحد من تلوث الهواء ،القيام بالنزهة الجبلية من حين لأخر ، التعاطي للتمارين الرياضية
III وقاية الجهازين العصبي والعضلي
يتعرض أحيانا الجهاز العصبي و العضلي لعدة أخطار ترتبط بسلوك الإنسان أو نمط عيشه أو قلة وعيه
1) الأخطار المهددة للجهاز العصبي و بعض طرق الوقاية منها
أ)الاعتداءات الحسية:الاعتداءات الحسية مثل الضجيج و الأضواء القوية قد تسبب اضطرابات عصبية مع ا انخفاض في القدرة على التركيز و التوتر و الصمم
بعض مصادر الضجيج ، و تأثيره على الدماغ .وكيف يمكن الحفاظ على حاسة السمع ؟
* مصادر الضجيج متعددة يمكن أن نذكر مثلا : أصوات وسائل النقل والمعامل ...ويؤدي الضجيج المتواصل إلى التعب واضطرابات في النوم وانخفاض حدة اليقظة . عندما يكون مستوى الصوت قويا يؤدي إلى انخفاض قدرة السمع بشكل نهائي 
* للحفاظ على حاسة السمع يجب : + تجنب الأصوات المرتفعة + تجنب غسل الأذن من الداخل أو استعمال وسيلة حادة كالقلم أو عود الثقاب عند الإحساس بأكال (حكة ) فيها .+ عند الشعور بأن شيئا ليس على ما يرام في الأذن فانه من الحكمة 
دائما زيارة الطبيب + يستحسن النزوح إلى الأماكن الهادئة في العطل لتجنب زحمة و ضوضاء المدن المكتظة بالسكان و بوسائل النقل كما ينبغي أخد قسط كاف من النوم إذ يمثل النوم راحة ضرورية للجهاز العصبي
ب)- أذكر بعض مسببات القلق والاكتئاب في الحيات اليومية . وكيف يمكن تجنب الوقوع في القلق والاكتئاب ؟
وما هي مساوئ تعاطي للأدوية المهدئة؟
مسببات القلق والاكتئاب كيف يمكن تجنب أزمة القلق والاكتئاب 
- كثرة الأعباء - المشاكل 
- الضجيج 
-الإرهاق في العمل ... - تمكين الجسم من الراحة والهدوء - تفادي أسباب الإرهاق الفكري .
- الخلو إلى النوم وقتا كافيا . - تجنب مصادر القلق والضجيج .
- القيام بتمارين رياضية في الهواء الطلق . 
من مساوئ تعاطي للأدوية المهدئة الإدمان والتعود عليها حيت تصبح بمثابة مخدر .
ج)- عواقب المخدرات على الجهاز العصبي :المخدرات مواد سامة تحدث تغيرات في سلوك الشخص المدمن عليها وتولد فيه تبعية وذل وهوان وضعف الشخصية وهناك أنواع متعددة من المخدرات مثل الكحول، الحشيش ، الأفيون، الهروين النيكوتين ...ولها عواقب وخيمة على الجهاز العصبي حيث تؤدي إلى :
*كيف يؤثر المورفين و الهيرويين على الجهاز العصبي؟ +إزالة الألم +الغبطة +قاتلة إذا استعملت بجرعات كبيرة +انهيار عصبي +ألم شديد في غياب المخدر +الإدمان + الإقلاع صعب
*كيف يؤثر النيكوتين على الجهاز العصبي؟ +نقص في حدة الإبصار+انخفاض الشهية +الارتعاش +الإدمان+الإقلاع صعب
* كيف يؤثر مخدرا لخشخاش على الجهاز العصبي ؟ +يؤثر على المخ ( ساعة إلى ساعتين ) +التأثير على حاسة الإبصار(زيادة بحوالي 63%في زمن استعادة الأبصار بعد إفراط في الضوء ..)+ عدم القدرة على تقدير المسافات . +يؤثر على الانعكاسات ويحول دون ردود الأفعال الفورية .+ يؤثر على قدرة التنسيق وعلى مستوى الانجازات .
للكحول و المخدرات تأثيرات و خيمة على صحة الإنسان و يؤدي الإدمان عليه إلى جعل الشخص مرتبطا باستهلاكه حيث يحتاج جسمه إلى كمية معينة من هده المادة كل يوم و إلا تعرض لاضطرابات خطيرة لدا ينبغي الابتعاد عنه قدر الإمكان قبل السقوط في أسره 
II) الأخطار المهددة لسلامة الجهاز العضلي
أوضح لماذا ينصح أساتذة التربية البدنية بحركات تسخينية قبل كل تمرين رياضي ؟
- لتنشيط التنفس والدورة الدموية 
- تزيد من قوة العضلة ومن مرونتها وتحول دون إصابتها بالتمزق أو التشنج .
* كيف ينبغي أن يكون المجهود العضلي ولماذا ؟وأذكر مزايا التمارين الرياضية المنتظمة و الملائمة:
+ التدرج والانتظام في التمارين الرياضية +اختيار الفضاءات الغنية بالأكسجين والخالية من الملوثات +عدم القيام بحركات عنيفة لكي لا تتعرض للإصابات التالية: تمزق أو استطالة عضلية أو التشنج العضلي. +تزودها بتغذية متوازنة .
* مزايا التمارين الرياضية المنتظمة و الملائمة: تنشط التنفس والدورة الدموية وتساعد على النوم ...
*ملحوظـــــــــة 
+ التمزق العضلي :إن مرونة العضلة محدودة ، فبعد تجاوز حدودها خلال مجهود عضلي قوي تتمزق الخلايا العضلية وتصبح الحركات جد مؤلمة .
+ الاستطالة : عند تمدد العضلة بطريقة مفرطة تصبح مؤلمة لكنها تسترجع وظيفتها بعد بضعة أيام من الراحة . 
في حالة حدوث التمزق العضلي يجب وضع الثلج مباشرة بعد الإصابة بالتمزق على المنطقة المصابة لإيقاف النزيف الدموي على مستوى العضلة 
5 - لماذا يتعاطى بعض الرياضيين إلى المنشطات ؟ وما عواقبها على صحتهم ؟ 
* يتعاطى بعض الرياضيين إلى المنشطات المحظورة للفوز بالمراتب الأولى في المنافسات الرياضية ولتحطيم الأرقام القياسية لأنها تمنح متناوليها قوة هائلة إلا أنها مضرة بالصحة وذلك لأنها تساعدهم على :
- الرفع من القدرة على التركيز و عدم الشعور بالتعب - نمو العضلات و الزيادة في حجم الدم والشعور بالقوة . 
- مضادة للالتهاب و القلق .- تخفيض وتنظيم إيقاع القلب .
* عواقب المنشطات على الصحة .
- تؤثر على الجهاز العضلي :-وذلك بهشاشة والتهاب الأوتار وتحدث تمزقات وتشنجات عضلية.
- اختلالات في وظيفة الكبد والجهاز الدوران وانخفاض في الضغط الدموي وتؤثر على القلب الشرايين .
- العجز الجنسي . 
كما ينبغي تجنب الإفراط في تناول القهوة و الشاي و المشروبات المسماة الطاقية
المنشطات المفعول المرغوب فيه مضاعفاتها 
المنبهات les stimulants - الرفع من القدرة على التركيز 
- عدم الشعور بالتعب - تؤثر على القلب والشرايين .
الابتنائيات les anabolisants - نمو العضلات – الزيادة في حجم الدم – الشعور بالقوة - التهاب الأوتار – تمزقات عضلية – اختلالات في وظيفة الكبد والجهاز الدوراني .
استيرويدات قشرية les corticostéroïdes مضادة للالتهاب والتعب هشاشة الأوتار و تمزقات عضلية .
محصرات البيتا les bêtabloquants تخفيض وتنظيم إيقاع القلب – مضادة للقلق . انخفاض الضغط الدموي – تشنجات عضلية – العجز الجنسي .
خلاصـــــــــــة : يشرف الجهاز العصبي على وظائف مختلف أعضاء الجسم . إلا أن بنيته حساسة لعدة مؤثرات كالتدخين والمخدرات والمنشطات والملوثات الفيزيائية ( الضجيج ،الأضواء القوية ...) لذا يتطلب الابتعاد عن كل ما يهدد صحته وسلامته ، أما العضلات التي تمكن من القيام بالحركات ،فإمكانية عملها محدودة ، وللرفع من فعاليتها ، وجب تزويدها بتغذية متوازنة ، وإخضاعها لتمارين رياضية ملائمة اي غير فجائية وغير قوية و سليمة أي بعد التسخين و بكيفية منتظمة في بيئة خالية من الملوثات . . IV وقاية الجهاز التناسلي الأمراض المنقولة جنسيا ،(مثل السيدا،السيفيليس ،السيلان ،الكباد B ...) هي أمرض معدية تنقل من شخص مصاب إلى شريكه أثناء الاتصالات الجنسية و نظرا للتستر عليها فإنها تنتشر بشكل كبير و هو ما يجعلها أكثر خطورة.
ملحوظة: بعض الأمراض المنقولة جنسيا يمكن أن تنقل بواسطة الدم ويمكن لتبادل الحقن بين شخص مصاب و شخص أخر ، أن ينقل بعض الحمات مثل حمة السيدا وحمة الكباد C... وهذا ما يفسر تفشي هذا المرض عند المدمنين على المخدرات وخصوصا الذين يتبادلون الحقن غير المعقمة وذات الاستعمال المتعدد ة - لتفادي العدوى ،يستحسن استعمال محقنات معقمة و أحادية الاستعمال كما أن جل هده الأمراض غير خطيرة إدا ما عولجت في حينها بينما يظل بعضها مثل السيدا فتاكا و خطيرا.
2- بعض الأمراض المنقولة جنسيا أعراضها ومضعفاتها وطريقة العلاج أو الوقاية .
المرض الجرثومة المسؤولة عنه تصنيفها أعراض المرض مضاعفات المرض العلاج و الوقاية
السيلان
Blennorragie مكورات السيلان بكتيرية *عند الرجل حكة واحمرار على مستوى فتحة القضيب – حرقة حادة عند التبول- خروج قيح من الإحليل *عند المرأة أعرض خفية –خروج قيح غير مؤلم من المهبل - قد تؤدي مضاعفات المرض إلى العقم - المضادات الحيوية و فقا لوصفة الطبيب
السيفيليس
Syphilis اللولبية الشاحبة بكتيرية *ظهور قرحة على الأعضاء التناسلية، أو حول الشرج بعد 2 إلى 6 أسابيع من العدوى * ظهور لطخات وردية في مختلف أنحاء الجسم مما يدل على انتشار الجرثوم في سائر أعضاء الجسم في غياب العلاج قد تظهر إصابات في الجهاز العصبي والأحشاء قد تؤدي إلى الموت - المضادات الحيوية
الكباد Bأو C
Hépatite B
ou C
حمة الكباد Bأو C حمة - * زكام وتعب شديد*ظهور يرقان * فقدان الشهية * الدوران * الألم في البطن * . * احتمال تطور المرض نحو تشمع الكبد أو سرطان الكبد و العقم (يمكن أن يكون الشخص حامل للمرض دون أن تظهر أعراض المرض مما يزيد من خطورة انتقال بالاتصالات الجنسية) * يوجد تلقيح فعال ضد الكباد B * غياب علاج ولقاح فعالين ضد الكباد C
السيدا sida حمة السيدا حمة - * زكام وتعب شديد-ايجابية المصل- انتفاخ العقد اللمفاوية وظهور أخماج جلدية ومخاطية - ظهور أمراض انتهازية انهيار الجهاز المناعتي - غياب لقاح
- المعالجة الثلاثية
Trichomonas
سوطية مشعرة (حيوان أولي) حيوان أولي *عند الرجل أعراض غائبة - خروج قيح من الإحليل*عند المرأة خروج قيح مؤلم من المهبل – حكة واحمرار مضاعفات قليلة ـ غياب لقاح 
- المعالجة الثلاثية
Mycose
génitale
فطار تناسلي خميرة الكانديدا فطريات ( خميرة) *عند الرحل احمرار الحشفة – حكة واحمرار
*عند المرأة خروج قيح مؤلم من المهبل – آلام غالبا حادة * تكرار الإصابة علاج محلي

3- الاحتياطيات الواجب اتخاذها لتفادي الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيا . * الوقاية - العناية بنظافة الجسم وخاصة المناطق التناسلية التي ينبغي غسلها بالماء والصابون قبل وبعد كل اتصال جنسي.- تجنب الاتصالات الجنسية غير المشروعة .- استعمال العازل الطبي في حالة اتصال جنسي .- التلقيح وخصوصا ضد مرض الكبادB يوجد تلقيح فعال ضد هذا المرض ـ إخبار الشريك الجنسي في حالة الإصابة.- الخضوع للمراقبة الطبية باستمرار . * العلاج - الخضوع لفحوصات طبية دقيقة - العلاج في حالة الإصابة وذلك وفقا لوصفة الطبيب.
المصدر: ayman-hassan.ahlamontada.net